قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows

 قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows

العاب الفيديو هي أحد أهم وسائل الترفيه حالياً، فهي تجذب الملايين من اللاعبين حول العالم بفضل قصصها المشوقة وجرافيكها الرائع. ومن بين تلك الألعاب التي تحظى بشعبية كبيرة هي سلسلة ألعاب Assassin's Creed، والتي تعد واحدة من أكثر السلاسل نجاحاً في عالم الألعاب. ومؤخراً، تم إصدار لعبة جديدة تحت عنوان "Assassin's Creed Shadows" والتي تأخذ اللاعبين في رحلة مثيرة في عالم النينجا الياباني. في هذا المقال سنتحدث عن قصة اللعبة ومتطلبات تشغيلها، لنتعرف على كل ما تحتاج معرفته قبل أن تبدأ رحلتك في عالم Assassin's Creed Shadows.

قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows


مقدمة لعالم Assassin's Creed Shadows

ما هي لعبة Assassin's Creed Shadows؟ أول شيء يجب أن نتعرف عليه قبل البدء في قصة اللعبة ومتطلباتها، هو معرفة ماهية لعبة Assassin's Creed Shadows. تعد هذه اللعبة الجزء الثاني من سلسلة Assassin's Creed Chronicles، وهي لعبة أكشن-مغامرات تقع أحداثها في اليابان الإقطاعية في القرن الـ16. وتدور أحداث اللعبة حول قصة شخصية جديدة تدعى "شين" والتي تنضم إلى النينجا Assassins بعد عودتها إلى اليابان للانتقام من الشخص الذي تسبب في موت والدها.

قائمة ببعض المعلومات عن لعبة Assassin's Creed Shadows: تاريخ الإصدار: 5 أبريل 2016 الأنظمة الأساسية: Microsoft Windows، PlayStation 4، Xbox One طور اللعب: لاعب واحد النوع: أكشن، مغامرات، تسلل المطور: Ubisoft Montreal حصلت اللعبة على تقييمات إيجابية من قبل النقاد واللاعبين، بفضل رسوماتها الجميلة وأسلوب لعبها المثير. وتعد هذه اللعبة فرصة جيدة لمحبي سلسلة Assassin's Creed لاستكشاف الثقافة والتاريخ الياباني من خلال قصة مشوقة.

ما هي قصة لعبة Assassin's Creed Shadows؟ تبدأ قصة اللعبة في عام 1586، حيث يسافر البطل "شين" إلى اليابان للعمل كجاسوس لصالح شخص تدعى "أوشيرو توسهيدي". ولكن سرعان ما يكتشف أن أوشيرو هي الشخص الذي قتل والده، وبسبب ذلك تنضم إلى النينجا Assassins للانتقام وإحباط مؤامرة أوشيرو التي تهدد بإحداث فوضى داخل اليابان.

تعتبر قصة اللعبة مثيرة ومشوقة، حيث يجب على اللاعبين مواجهة العديد من التحديات والأعداء في رحلتهم لكشف الحقيقة وإنقاذ اليابان. كما تضم اللعبة أيضاً بعض الشخصيات التاريخية الشهيرة مثل "اسامون هوجو" و"هاياشي تويوتومي"، مما يضيف الكثير من الواقعية إلى اللعبة.

ما هي متطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows؟ لعبة Assassin's Creed Shadows هي لعبة جميلة جرافيكياً، ولذلك فإنها قد تحتاج إلى مواصفات عالية لتشغيلها بشكل سلس. ولكن قبل الحديث عن المتطلبات، دعنا نلقى نظرة على الأنظمة الأساسية التي يمكن لعب اللعبة عليها:

نظام التشغيل: Windows 7 SP1 أو أحدث المعالج: Intel Core 2 Duo E8200 @ 2.6 GHz أو AMD Athlon II X2 240 @ 2.8 GHz الذاكرة العشوائية (RAM): 2 GB البطاقة الرسومية: NVIDIA GeForce GTS450 أو AMD Radeon HD5670 أو ما يعادلها مساحة التخزين: 4 GB

قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows


متطلبات تشغيل النظام

 

الحد الأدنى

NVIDIA GeForce GTS450 أو AMD Radeon HD5670

المثالي

NVIDIA GeForce GTX 680 أو AMD Radeon R9 290X

 

تلك هي المتطلبات الأساسية لتشغيل اللعبة، ولكن إذا كنت ترغب في تجربة اللعبة بدقة عالية وبدون مشاكل، فإنه من المستحسن أن تكون مواصفات جهازك أعلى من المتطلبات الأساسية.

من الجدير بالذكر أن اللعبة تدعم نظارات الواقع الافتراضي، ولكن هذه الميزة تتطلب بطاقة رسومية ذات أداء عالي وخوذة VR من نفس الشركة المصنعة لبطاقتك الرسومية.

أسلوب لعب Assassin's Creed Shadows

التحكم والحركة لعبة Assassin's Creed Shadows تعتمد على نظام التحكم في الألعاب الأخرى من سلسلة Assassin's Creed، ولكن مع إضافة بعض الخصائص الجديدة. يستخدم اللاعبون الفأرة ولوحة المفاتيح للتحكم في شخصيتهم، ويستخدمون الفأرة للتوجيه والتسلق والهجوم وغيرها من الحركات، بينما تستخدم لوحة المفاتيح للقفز والتشغيل والتخفي وغيرها من الحركات الأساسية.

قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows


لعبة Assassin's Creed Shadows تقدم أيضاً إمكانية التحكم بالشخصية باستخدام يد التحكم (controller)، وهي خاصية يفضلها الكثير من اللاعبين.

الجديد في هذا الجزء هو إضافة حركات جديدة تدعى "القفز العالي" و"القفز السريع"، والتي تساعد اللاعبين على الوصول إلى أماكن أعلى بسرعة وخفة. كما تستطيع الشخصية القفز من سطح وإطلاق النار في الهواء وتغطي مسافة أطول قبل ملامسة الأرض، مما يساعد اللاعبين على التحرك بسرعة وبكفاءة أكبر.

القتال تتميز لعبة Assassin's Creed Shadows بنظام قتال جديد ومحسن، حيث تتيح للاعبين القتال بسرعة وبكفاءة أكبر. تسمح اللعبة للشخصية بالهجوم على الأعداء باستخدام الأسلحة البيضاء مثل السيوف والرماح والسكاكين، ويمكنها أيضاً استخدام السلاح الناري الخاص بها في حالات الطوارئ.

تضم اللعبة أيضاً بعض القدرات الخاصة والتي تساعد الشخصية في التخفي والهجوم على الأعداء بشكل مباغت، مثل "الزي الخفي" و"الرماية المميتة".

يمكن للشخصية أيضاً استخدام أسلوب "الباركور" في التنقل والتحرك بسرعة على الأسطح وتجنب العقبات. هذا الأسلوب يساعد اللاعبين على اكتشاف المناطق المختلفة في اللعبة وتجنب الأعداء دون الحاجة إلى مواجهتهم.

التخفي تعتبر قدرة الشخصية على التخفي من أهم خصائص لعبة Assassin's Creed Shadows، فهذه القدرة تسمح لها بالتحرك بسرية والتجنب من العدو بدون مواجهته. يمكن للشخصية الاختباء في المباني والأشجار والحواجز، كما يمكنها التسلل ببطء والاختباء في الظلال لتجنب الكشف عن وجودها.

مثل سابقتها، لعبة Assassin's Creed Shadows تتيح للاعبين خيارات متعددة للتخفي والهجوم، مما يسمح لهم باستراتيجيات مختلفة لإنجاز المهام والتغلب على الأعداء.

قصة ومتطلبات تشغيل لعبة Assassin's Creed Shadows


التحديات في عالم Assassin's Creed Shadows

المهام الرئيسية تتضمن لعبة Assassin's Creed Shadows مجموعة من المهام الرئيسية التي يجب إنجازها لإحباط مؤامرة أوشيرو وإنقاذ اليابان من الفوضى. هذه المهام مهمتها السير في سياق القصة ويجب تجاوزها للوصول إلى النهاية.

مثل ألعاب Assassin's Creed الأخرى، تجمع Shadow of the Ninja بين الأحداث التاريخية والتخييلية، مما يجعل اللعبة أكثر إثارة وتشويقاً.

المهام الجانبية تضم لعبة Assassin's Creed Shadows أيضاً مجموعة من المهام الجانبية التي تتيح للاعبين استكشاف عالم اللعبة بشكل أكبر والحصول على مكافآت. وتشمل هذه المهام جمع الأشياء المختلفة وتنفيذ مهام تجسس واغتيالات وغيرها.

تساعد المهام الجانبية اللاعبين في رفع مستوى شخصياتهم وزيادة قدراتهم، مما يجعل التحدي أكثر سهولة في المهام الرئيسية.

التحديات الإضافية بجانب المهام الرئيسية والجانبية، تضم لعبة Assassin's Creed Shadows تحديات إضافية يمكن للاعبين مواجهتها لزيادة تحدي اللعبة وإثارة المزيد من الإثارة. هذه التحديات قد تكون في شكل معارك ضد أعداء قويين أو سباقات زمنية أو تحديات للتسلل دون اكتشاف.

مواجهة هذه التحديات الإضافية تتطلب مهارات فائقة واستراتيجيات محكمة، مما يضيف عمقاً إلى تجربة اللعبة ويحافظ على تشويق اللاعبين.

التطورات والتحسينات في Assassin's Creed Shadows

تحسينات الرسومات والجرافيكس من الجوانب التي تم تطويرها في لعبة Assassin's Creed Shadows هي جودة الرسومات والجرافيكس. بفضل تقنيات الرسومات الحديثة، تتميز اللعبة بتفاصيل دقيقة وبيئات خلابة تجسد جمال اليابان الإقطاعية في القرن الـ16.

تم استخدام تأثيرات الضوء والظلال بشكل مبتكر في اللعبة، مما يضفي أجواء مميزة وواقعية على عالم اللعبة ويجذب اللاعبين.

كما تم تحسين تصميم الشخصيات وحركاتها لتبدو أكثر واقعية وإثارة، مما يزيد من تجربة اللعب ويجعلها أكثر تشويقاً وإمتاعاً.

إضافة ميزات جديدة بالإضافة إلى تحسينات الرسومات، تمت إضافة ميزات جديدة إلى لعبة Assassin's Creed Shadows لجعل التجربة أكثر تنوعاً وإثارة. من بين هذه الميزات الجديدة:

نظام تحسين الأسلحة والقدرات: يمكن للاعبين تطوير وتحسين أسلحتهم وقدراتهم بجمع النقاط والموارد خلال اللعب، مما يسمح لهم بصناعة شخصية قوية وفريدة. وضعية اللعب المتعددة: تمت إضافة وضعية اللعب الجماعي للعبة، حيث يمكن للاعبين التعاون مع بعضهم البعض في إنجاز المهام أو خوض التحديات الإضافية. نظام التصويب المحسن: تم تحسين نظام التصويب والرماية في اللعبة لجعلها أكثر دقة وسلاسة، مما يسهل على اللاعبين التحكم في الشخصية وإنجاز المهام بنجاح.

هذه الميزات الجديدة تضيف عمقاً وتحسينات كبيرة إلى تجربة اللعب وتجعل من Assassin's Creed Shadows لعبة ممتعة ومثيرة للاعبين.

التحسينات في نظام الذكاء الاصطناعي تمت تحسينات كبيرة في نظام الذكاء الاصطناعي في لعبة Assassin's Creed Shadows، حيث أصبحت حركات الأعداء أكثر ذكاءً واستجابة لتصرفات اللاعبين. يتفادى الأعداء الفخاخ ويستخدمون استراتيجيات متقدمة في محاولة القضاء على الشخصية الرئيسية، مما يزيد من تحدي اللعبة ويجعلها أكثر واقعية.

الختام

*بهذا نكون قد استعرضنا عالم لعبة Assassin's Creed Shadows وما تحمله من قصة مشوقة وتحديات مثيرة. تعتبر هذه اللعبة جزءاً مميزاً من سلسلة Assassin's Creed وتقدم تجربة لعب ممتعة ومثيرة لعشاق الألعاب الأكشن والمغامرات. بفضل تطوراتها وتحسيناتها في الرسومات والأسلحة ونظام اللعب، تعد Assassin's Creed Shadows واحدة من أفضل ألعاب الأكشن والتسلل التي يمكن للاعبين الاستمتاع بها.